معلومات طبية

أغذية لعلاج ارتجاع المريء والحموضة

غذاؤك دواؤك

acidic stomach - أغذية لعلاج ارتجاع المريء والحموضة
 
أول من قال (المعدة بيت الداء، والحمية رأس الدواء) كان الحارث بن كلدة ولا تزال القاعدة صحيحة إلى يومنا  هذا وإن نتيجة تناول كمية كبيرة من الطعام أو تناول وجبات غنية بالدهون، تحفز المعدة في أن تفرز نسبة عالية من الإفرازات الهضمية الحمضية لتقوم بهضم تلك الوجبة الثقيلة وهذا ما يتسبب في الإصابة بحموضة المعدة المزعجة.  ودوام وجود الحالة الحمضية للمعدة هي مقدمات لحصول تقرحات عدا أن ارتفاع احماض المعدة -التي تساعد فى هضم الطعام- إلى المريء تزعج الشخص وتسبب له بعض الآلام. وهنا أهم 10 أطعمة تساعد في علاج حموضة المعدة بفاعلية.
 

 

الشوفان

 

 ينصح بتناول دقيق الشوفان التي تجعل الإنسان يشعر بالشبع مع عدم التسبب في الارتجاع حيث أن الشوفان يستطيع أن يمتص الحموضة بسهولة. وهي مذكورة في السنة النبوية قوله (صلى الله عليه وسلم): «التلبينة تغسل بطن أحدكم كما تغسل إحداكن وجهها من الوسخ بالماء» التلبينة وهو حساء الشوفان كما يستخرج منه مادة تستعمل حقنا تحت الجلد أو شرابا في حالات الإسهال والتيفوئيد والتهابات الأمعاء تسمى الهوردنين (L’Hordenine).
 
 

 

الزنجبيل

 

عند تناوله بشكل معتدل فإنه يساعد في علاج الحموضة و قد تم استخدامه على بشكل مديد له فعالية مضاد الالتهابات و كمعالج للمشاكل التي تعيق بالجهاز الهضمي و ينصح باستخدام الزنجبيل الأخضر الطازج في إعداد المأكولات ببشره أو تقطيعه إلى مكعبات أو شرائح أو إضافته إلى العصائر وهو مذكور في كتب السنة حيث قال أبو سعيد الخدري- رضى الـلـه عـنه: أهدى ملك الروم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم جرة زنجبيل، فأطعم كل إنسان قطعة، وأطعمني قطعة وقال ابن القيم- رحمه الـلـه: الزنجبيل معين على الهضم، ملين للبطن تليينا معتدلا، نافع من سدد الكبد العارضة عن البرد، والرطوبة، ومن ظلمة البصر الحادثة عن الرطوبة كحلا واكتحالا، معين على الجماع، وهو محلل للرياح الغليظة الحادثة في الأمعاء والمعدة، وهو بالجملة صالح للكبد والمعدة – كتاب الطب النبوي لابن القيم معنى قوله تعالى: مزاجها زنجبيلا – المزاج من المزج: أي الخلط في الشراب بما يحصن طعمه ويجعله لذيذا، وقد قال حسان: كأن سبيئة من بيت رأس يكون مزاجها عسل وماء ومنه مزاج البدن، وهو ما يمازجه من الصفراء، والسوداء، والحرارة، والبرودة. وروى أبو مقاتل عن أبى صالح عن سعد عن أبى سهل عن الحسن رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أربع عيون في الجنة: عينان تجريان من تحت العرش إحداهما التي ذكر الله يفجرونها تفجيرا، والأخرى الزنجبيل، والأخريان نضاختان من فوق العرش إحداهما التي ذكر الـلـه عينا فيها تسمى سلسبيلا، والأخرى التسنيم. ذكره الترمذي الحكيم في نوادر الأصول
 

 

 

الصبار (الألوفيرا)

 

 يستطيع معالجة العديد من الأمراض التي تصيب الجسم و منها معالجة الحموضة التي تصيب المعدة و يمكن استخدامه كأوراق طازجة أو حتى في هيئته السائلة فتناول ربع كوب من الصبار مرتين يوميا في الصباح و المساء يقضي على مشكلة ارتداد المريء وينظم حموضة المعدة والنبض المعوي. وهو مذكور في السنة النبوية لمنافع عديدة ومنها عن نبيه بن وهب أن عمر بن عبد الله بن معمر (اشتكى عينيه وهو محرم فأراد أن يكحلها فنهاه أبان بن عثمان وأمره أن يضمدها بالصبر وحدثه عن عثمان عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يفعله) رواه مسلم، وعن قيس بن رافع القيسي أن رسول الله قال: (ماذا في الأمرين من الشفاء: الثفاء والصبر)
 

 

 

السلطة الخضراء

 

 تعد من أفضل المأكولات التي تعالج ارتجاع المريء لكن يجب عدم إضافة أنواع معينة من الخضراوات إليها مثل الطماطم والبصل و الجبن والمايونيز و كافة الإضافات التي تحتوي على الدهون أو محتوى سكري عالي.
 

 

 

الموز

 

 يعد واحدا من الأغذية الهامة في تخفيف الحموضة لأن نسبة الحموضة فيه 5.6 (يميل إلى القلوية) فهو ذو فائدة عالية  لأصحاب الارتجاع الحمضي لكن في بعض الحالات هناك طبيعة جهاز هضمي لا تتقبل الموز لذا في هذه الحالة يجب عدم استخدامه لمن لا يجنون منه الفائدة وقد أثبتت بعض الدراسات أن 10 بالمائة من حالات ارتداد المريء قد تدهورت بسبب تناول الموز.
 

 

 

 

الشمام

 

(البطيخ) يعد مفيدا للغاية لأصحاب ارتداد المريء لأن درجة الحموضة فيه 6.1 المعروفة باسم الآس الهيدروجيني لكنه قد يؤدي مع بعض الحالات إلى نفس النتيجة التي يتسبب فيها الموز فقد تدهورت نسبة 1 إلى 2 بالمائة من الحالات بسببه (كما أن البطيخ و الكانتالوب يساهمان كذلك في علاج حموضة المعدة). ” وهي مذكورة في السنة:
عن عائشة – رضي الله عنها – قالت: ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل البطيخ بالرطب ويقول: نكسر حر هذا ببرد هذا، وبرد هذا بحر هذا”
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: ” رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يجمع بين الرطب والخربز”

 

 

 

الشمر (لانسون عند أهل الشام) (زرنيج عند أهل العراق)

 

 يعد واحدا من أفضل المأكولات المساهمة في علاج حموضة المعدة فدرجة حموضته تبلغ 6.9 كما أنه يقوم بتحسين وظائف المعدة لذلك فتقطيع الجزء الأبيض الداخلي للشمر و إضافته للسلطة يعطيها قيمة غذائية عالية ومفيدة جدا لعلاج حالات الحموضة.
في (الطب النبوي) لأبي نعيم عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: “دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي: {مالي أراك مرتثة؟} [أي ضعيفة ساقطة الهمة]، فقلت: شربت دواءاً أستمشي به (أي يسهل المعدة)، فقال: {مالك وللشبرم فإنه حار يار، [وأثبته محقق الطبراني بالنون والصواب بالياء]، عليك بالسنا والسَّنوت فإن فيهما دواء من كل شيء إلا السام” (السنوت الشمر)
 

 

 

الدجاج و الدجاج الرومي

 

تعد الدواجن ذات الدسم القليل أحد الأغذية الأساسية لمرضى ارتداد المريء وارتفاع الحموضة و الأفضل تناولها مسلوقة أو مشوية مع تجنب قليها و الحرص على إزالة جلدها لاحتوائه على نسبة عالية من الدهون.
 

 

 

الأسماك

 

غذاء مهم لمرضى الحموضة وارتداد (ارتجاع)  المريء ومن الضروري إدخالها في النظام الغذائي للشخص و يفضل تناولها مشوية أو مطبوخة على البخار و تجنب تناولها مقلية.
 

 

 

الخضروات الخضراء

 

 القرنبيط والبروكلي والهليون والفاصولياء الخضراء والبازلاء.
 

 

 

 

الخضروات الورقية

 

 تساهم في حل مشكلة حموضة المعدة و خاصة الكرفس و البقدونس لخلوهما من السعرات الحرارية واحتوائهما على نسبة عالية من المياه كما يساهم الكرفس في الشعور بالشبع لمدة طويلة و يستخدم البقدونس في علاج مشكلات هضم الطعام.
 
 

 

 

منتجات الألبان

 

نافعة جدا لتخفيض حموضة المعدة وهي مذكورة في السنة.

قال صلى الله عليه وسلم: (” فلما انتهينا إلى بيت المقدس , قال جبريل بإصبعه , فخرق به الحجر , وشد به البراق) (ثم دخلت المسجد, فصليت فيه ركعتين ثم خرجت، فجاءني جبريل بإناء من خمر, وإناء من لبن) (فقال: اشرب أيهما شئت , فأخذت اللبن فشربته) (فقال جبريل: الحمد لله الذي هداك للفطرة , لو أخذت الخمر , غوت أمتك “)

عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال: (دخلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وخالد بن الوليد رضي الله عنه على ميمونة – رضي الله عنها – فجاءتنا بإناء فيه لبن , ” فشرب رسول الله صلى الله عليه وسلم – وأنا على يمينه , وخالد على شماله – فقال لي: الشربة لك , فإن شئت آثرت بها خالدا ” , فقلت: ما كنت أوثر) (بسؤر رسول الله صلى الله عليه وسلم على نفسي أحدا) (ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” من أطعمه الله الطعام فليقل: اللهم بارك لنا فيه , وأطعمنا خيرا منه , ومن سقاه الله لبنا فليقل: اللهم بارك لنا فيه , وزدنا منه) (فإنه ليس شيء يجزئ من الطعام والشراب إلا اللبن”) 

 

 

القرع

 

نافعة جدا للجهاز الهضمي بشكل عام وهي مذكورة في السنة.

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: (دعا خياط رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام صنعه، قال أنس: فذهبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك الطعام، فقرب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم)(خبز شعير , ومرقا فيه دباء وقديد) (” فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتتبع الدباء من حوالي القصعة) (يأكلها “) (قال أنس: فلما رأيت ذلك) (جعلت أتتبعه , فأضعه بين يديه)  (ولم أزل أحب الدباء) ) (” بعدما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع ما صنع “).

عن جابر بن طارق رضي الله عنه قال: دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم في بيته وعنده هذا الدباء , فقلت: أي شيء هذا؟ , قال: ” هذا القرع , هو الدباء , نكثر به طعامنا “

 

 

اللبان الذكر

 

اللبان من أحد أهم العلاجات الطبيعية للحموضة وارتجاع المريء فله خواص قلوية عالية ويتم تناوله إما محلول بماء أو مباشرة عن طرق البلع وهي من مذكورة في السنة المطهرة
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال ( اطعموا حبالكم اللبان فان يكن فى بطنها ذكرا يكن ذكى القلب ، وان يكن انثى يحسن خلقتها ويعظم عجيزتها ) رواه ابو نعيم .
ويروى عن على كرم الله وجهه انه عندما شكا الى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل كثره النسيان قال عليك باللبان فانه يشجع القلب ويذهب النسيان
 

 

 

نصائح مفيدة إضافية

 

بعد وجبة ثقيلة أو بعد تناول الطعام بوتيرة سريعة، قد يشعر الإنسان بحرقة أو حموضة في المعدة. هذه الآلام قد تكون ناجمة عن زيادة إفراز حمض المعدة. لذا ننصحك باتباع أسلوب حياة جيد، على الرغم أن تأثيره على هذه الآلام لا يبدو واضحا كما كان الإعتقاد سائداً في ما مضى ولفترة طويلة، يوجب عليك:

– عدم الإستلقاء مباشرة بعد تناول الطعام وتجنّب النوم بعد ساعة من تناول الطعام.
– عدم الإنحناء إلى الأمام قبل إبتلاع اللقمة الأخيرة.
– معرفة الأطعمة التي لا تناسب معدتك، مثل الصلصات الغنية بالخل والمخللات والخردل والأطعمة الغنية بالتوابل والأطعمة الدهنية والقهوة والحمضيات والطماطم والنعناع، ومن المعروف أن البصل لا تحتمله الأغشية المخاطية (الحساسة).
– توقف! عن التدخين، لأن التبغ يزيد من حموضة المعدة.
– إستشر طبيبك، فبعض الأدوية قد تثير حرقة المعدة مثل الاسبرين ومضادات الالتهابات غير الستيرودية.

ولا ننسى اتباع قاعدة الثلث في الطعام كما علمنا هادي الأمة النبي الكريم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم: روى الترمذي في صحيحه عَنْ المِقْدَامِ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ـ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ يَقُولُ: مَا مَلأ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرٌّا مِن بَطْنٍ، بِحَسْبِ ابْنِ آدَمَ أُكُلاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ فَإِنْ كَانَ لا مَحَالَةَ فَثُلُثٌ لِطَعَامِهِ وَثُلُثٌ لِشَرَابِهِ وَثُلُثٌ لِنَفَسِهِ قَالَ أَبو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ * كما رواه ابن ماجه في سننه. عن نفس الصحابي: الْمِقْدَامَ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ قال: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ـ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ يَقُولُ: مَا مَلأ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرٌّا مِنْ بَطْنٍ حَسْبُ الآدَمِيِّ لُقَيْمَاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ فَإِنْ غَلَبَتِ الآدَمِيَّ نَفْسُهُ فَثُلُثٌ لِلطَّعَامِ وَثُلُثٌ لِلشَّرَابِ وَثُلُثٌ لِلنَّفَسِ * ورواه الإمام أحمد في مسنده عن نفس الصحابي أيضًا. 

 

 

العوامل المسببة لارتجاع المريء وازدياد الحموضة

بشكل عام هناك بعض عوامل مسببة للحموضة(ارتجاع حمض المعدة) تأتي في التالي:

1- السمنة
2- التدخين وتعاطي المخدرات
3- الإفراط في استهلاك الملح
4- قلة استهلاك الألياف في الحمية الغذائية
5- بعض الأدوية منها الأدوية المستخدمة لعلاج الربو
6- مضادات الهستامين وأدوية الحساسية.
7- المسكنات.
8 الحبوب المهدئة وأدوية مضادة للاكتئاب.
9- تعاطي الكحول والكافيين بكثرة.

 

 

أدوية محضرة صيدلانيا مفيدة لهذه الحالات

 

يرجى أخذ الحيطة والحذر قبل تناول الدواء واسشتارة الطبيب قبل البدء بتناوله لأن بعض الأدوية مناسبة لمرضى لا تناسب مرضى آخرين

ranitidine (zantac) 150 mg tablet

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Need Help? Chat with us!
Start a Conversation
Hi! Click one of our members below to chat on WhatsApp
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock